وزارة التربية والتعليم

تلتزم وزارة التربية والتعليم المصرية بالنهوض بنظام التعليم قبل الجامعي لتحقيق أكبر قدر من الإتاحة من خلال نظام تعليمي عالي الجودة.

شملت أهداف السياسات التعليمية الإصلاح والتحسين المستمر للعملية التعليمية وفق معايير الجودة القومية والتأصل المؤسسي لاللامركزية. وقد حددت الوزارة تعزيز الشراكة مع المجتمع المدني والقطاع الخاص والمحليات كإحدى المداخل الاستراتيجية. بناءً على ذلك، قام قطاع التعليم الفني بإعداد استراتيجية طموحة لتطويره حتى يتمكن من تحقيق أهدافه المرجوة.

تتعاون وزارة التربية مع برنامج دعم التشغيل في إطار الاتفاق المبرم بين حكومة جمهورية ألمانيا الاتحادية وحكومة جمهورية مصر العربية بشأن التعاون الفني المؤرخ في 27 يونيو 1973 والمصدق عليه بالقرار الجمهوري رقم 1758/1973، المعدل بالترتيب المؤرخ 28 يناير 1990 والمصدق عليه بالقرار الجمهوري رقم 326/1998.

إن التعاون بين وزارة التربية والتعليم وبرنامج دعم التشغيل يساهم في تعزيز المشاركة الفاعلة للقطاع الخاص بما يؤدي لربط مخرجات التعليم الفني بسوق العمل.

الإنجازات الرئيسة في إطار التعاون مع البرنامج

لبناء القدرات داخل الوزارة وفي إطار التعاون مع البرنامج تم الاتفاق على إنشاء وحدة داخل القطاع الفني تقوم بثلاثة وظائف أساسية:

  1. تقييم ومتابعة برامج التعليم والتدريب الموجودة لتوفير المعلومات لرئيس القطاع الفني كي تستخدم في وضع سياسات مبنية على الأدلة
  2. تنسيق التعاون مع الجهات المانحة والبرامج التنموية المختلفة لتعظيم الاستفادة ونشر المبادرات على نطاق أكبر
  3. تنسيق التعاون مع الوزارات والمؤسسات الأخرى في مجال التعليم الفني.

هذه الوحدة على مستوى السياسات ستكون المنبر للحوار بين الأطراف المعنية واتخاذ القرار المبني على المعلومات فيما يخص المبادرات المشتركة في مجال تشغيل الشباب.

وتختص هذه الوحدة بما يلي:

قام معالي وزير التربية والتعليم بإصدار القرار رقم 319 بتاريخ 27/8/2012 لإنشاء وحدة التخطيط والتنسيق لتنفيذ الخطة الاستراتيجية للتعليم الفني.

لمزيد من المعلومات، قم بزيارة موقع وزارة التربية والتعليم على الإنترنت