صنع السياسات القائم على الأدلة

يعمل مشروع دعم التشغيل على تعزيزقدرات العاملين بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى وكذلك صناع القرار بالقطاع العام والخاص على صنع السياسات القائمة على الأدلة والحوار وطنى فى مجال التعليم الفنى وتشغيل الشباب. 

لتحقيق هذا الهدف يعمل البرنامج على تقديم الدعم فى المجالات الاَتية:

·       تعزيز قدرات المتابعة والتنسيق  داخل وزارة ااتربية والتعليم والتعليم الفنى بهدف تحسين الجودة بمدارس التعليم الفنى

·       تعزيز حوار وطني منظم لمناقشة القضايا المتعلقة بتشغيل الشباب

·       دعم تطوير المناهج القائم على الأدلة

من خلال إنشاء نظام متابعة في وزارة التربية والتعليم وتعزيز قدرات المتابعة والتنسيق داخل الوزارة، يهدف برنامج دعم التشغيل إلى تحسين جودة التعليم الفنى وتعزيز استجابة سياساته إلى احتياجات سوق العمل ومتطلباته.

سيستمر مشروع دعم التشغيل في دعم الحوار الوطني حول تشغيل الشباب من خلال مساندته لمأسسة المنتدى المصري لدعم تشغيل الشباب  (YEP)الذي تم إنشاءه خلال فترة عمل البرنامج الأولى. يعد المنتدى المصري لدعم تشغيل الشباب بمثابة منبر رفيع المستوى يمثل أطراف متعددة من صانعي السياسات ، وقطاع الأعمال، والنقابات العمالية، ومنظمات المجتمع المدني، والخبراء والشباب ويهدف المنتدى إلى وضع رؤية مشتركة لتشغيل الشباب يتوافق عليها جميع الأعضاء من خلال إتاحة الفرصة  لتبادل التجارب والخبرات الفنية والاتفاق علي التوصيات المتعلقة بسياسات تشغيل الشباب.

فى إطار مجال صنع السياسات القائم على أدلة يدعم مشروع دعم التشغيل تطوير المناهج المبنى على الأدلة فى مجال التعليم الفنى

لتتناسب مع متطلبات سوق العمل.

للمزيد من المعلومات:

 رينيه بابي
rene.pape@giz.de