مجال البرنامج

ينطلق برنامج دعم التشغيل من الممارسات الناجحة والخبرات الإيجابية في التعاون بين القطاعين العام والخاص (مثل الشراكة في التعليم الفني المزدوج) ليسهم في تطوير مبادرات إصلاحية لدعم تشغيل الشباب في مصر.

تهدف مقاربة دعم التشغيل الشاملة للبرنامج إلى تيسير عملية الانتقال للطلبة والخريجين إلى فرص العمل اللائقة. هذه المسألة غاية في الأهمية للشريك الأساسي في تنفيذ البرنامج (وزارة التربية والتعليم) وللقطاع الخاص وهي أيضاً أساسية للجهات الأخرى المعنية بدعم التشغيل؛ لذلك، ومن أجل تعظيم تأثير البرنامج على التشغيل فإن التعاون سيشمل أيضاً هذه الجهات.

إلى جانب دعم تطوير سياسات سوق عمل نشطة وأدواتها فإن الخدمات الاستشارية وبناء القدرات للبرنامج تركز على تنفيذ نماذج لامركزية لدعم تشغيل الشباب.

وتطال المداخلات لبرنامج دعم التشغيل المجالات الرئيسة التالية: